أخر الاخبار

ضربة قوية لشبكة احتيال دولية في لبنان

شهدت لبنان مؤخراً تحقيقًا بارزًا في مكافحة الجريمة وتفكيك إحدى الشبكات الدولية المختصة في عمليات الاحتيال على المغتربين اللبنانيين، وفي هذا السياق، أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بيانًا رسميًا كشفت فيه عن نتائج جهودها الرامية لحماية المواطنين والقضاء على مظاهر الجريمة الاقتصادية.

ضربة قوية لشبكة احتيال دولية في لبنان لحماية المواطنين

 تكثيف جهود قوى الأمن للكشف عن جرائم الاحتيال

بعد البيان الرسمي قامت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في لبنان، من خلال شعبة العلاقات العامة، بإصدار بيانٍ هام حول نجاحها في كسر إحدى الشبكات الدولية المختصة في عمليات الاحتيال على المغتربين اللبنانيين، وجاء هذا الإعلان بناءً على جهود مستمرة تقوم بها القوى الأمنية للكشف عن أنشطة الاحتيال التي تستهدف المواطنين في جميع أنحاء لبنان.

 كيف كانت تعمل شبكة الاحتيال الدولية وكيف تم اعتقال أحد أفرادها

كشف البيان عن تحقيق نجاح كبير في تحديد هويات الأفراد المتورطين في هذه العمليات الاحتيالية، ومن ضمن الشخصيات التي تم اعتقالها يأتي اسم "م. أ." البالغ من العمر 33 عامًا، والذي تم القبض عليه في النبطية بتاريخ 12-10-2023.

وأثناء تفتيش منزله، تم العثور على مبلغ مزيف قدره 70،000 دولار أميركي، إضافة إلى آلة عد الأموال ولوحات سيارات وأجهزة اتصال، وخلال التحقيق معه، اعترف المتهم بتورطه في شبكة احتيال دولية تعمل بين لبنان ودول الاغتراب.

تفاصيل العملية تشير إلى أن أفراد الشبكة خارج لبنان يقومون بتنفيذ الاحتيال على المغتربين اللبنانيين، ومن ثم يتم تحويل المبالغ الكبيرة بطرق قانونية إلى لبنان، وهنا يأتي دور أفراد الشبكة في لبنان، حيث يقومون بتسليم المبالغ المزيفة إلى أقارب المغتربين بشكل محترف.

وختم البيان بالإشارة إلى أن الإجراءات القانونية تم اتخاذها ضد المتهم، حيث تم إيداعه والمضبوطات ذات الصلة في السجن بناءً على توجيهات القضاء المختص، وأكد البيان أن العمل ما زال مستمرًا لتوقيف المزيد من الأفراد المتورطين في هذه الشبكة الاحتيالية الدولية.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-